دعبل بن علي الخزاعي

FaceBook  Twitter  

دعبل بن علي الخزاعي وقال يرثي الحسين عليه السلام
يا عين لا للغضا ولا الكـــتب جودي وجدي بملأ جـــفنك ثم يا عين في كربـــلا مقابر قد مقابر تحتها منابـــر مـــن من البهاليل آل فــــــاطمة كم شرقت منهم السيوف وكــم نفسي فداء لكم ومن لكـــــم لا تبعدوا يا بني النــــبي على يا نفس لا تسأمي ولا تضـــقي صوني شعاع الضمير واستشعري فالخلق في الارض يعـــجلون لا بد ان يحشر القــــتيل وان فالويل والنار والثــــبور لمن يا صفوة الله في خـــــلائقه انتم بدور الهدى وانـــــجمه وساسة الحوض يـــوم لا نهل فكرت فيكم وفي المصــــاب ما زلتم في الحياة بينـــــهم قد كان في هجركم رضى بــكم حتى اذا اودع النـــــبي شجاً مع بعيدين احرزا نســــــباً ما كان تيم لهاشم بــــــأخ لكن حديثاً عــــــداوة وقلى قاما بدعوى في الظلم غالـــبة من ثم اوصى به نبيــــــكم ومن هناك انبرى الزمـــان لهم لا تسلقوني بحد السنتـــــكم انا الى الله راجـــــعون على غـدا علـي ورب منــــقلب فاغتره السيف وهو خادمــــه اودى ولو مد عينه اســد الغاب يا طول حزنــي ولوعتي وتبـــاريجي لهول يوم تقلص العلـــم والديـــن ذلك يوم لم ترم جائحــــــة يوم اصاب الضحى بظلمـــته وغادر المعولات من هاشـــم تمري عيونا علي ابي حـــسن تغمر ربع الهموم اعيـــــنها تئن والنفس تستدير بـــــها لهفي لذاك الــــرواء ام ذلك يا سيد الاوصياء والعــــالي ان يسر جيش الهموم مــــنك فربما تقعص الكماة باقدامـــك ورب مقورة ملمـــــــلمة فللت ارجاءها وجحـــــفلها او اسمر الصدر اصــفر ازرق اودى علي صلى على روحــه وكل نفس لحينها ســـــبب والناس بالغيب يرجــمون وما وفي غد فاعلمي لـــــقاؤهم بكا الرزايا سوى بكا الطـــرب احتفلي بالدموع وانســـــكبي تركن قلبي مقابر الكـــــرب علم وحلم ومنظر عـــــجب اهل المعالي السادة النجــــب رويت الارض من دم ســـرب نفسي وامي واسرتي وابــــي ان قد بعدتم والدهر ذو نـــوب وارسي على الخطب رسوة الهضب الصبر وحسن العزاء واحتــسبي ومولاك على توأد ومرتــــقب يسأل ذو قتله عن الســـــبب قد اسلموه للجمر واللهـــــب واكرم الاعجـمين والعــــرب ودوحة المكرمــات والحســب لموريدكــم موارد العطـــب فما انفك قوادي يعوم في عجـب بين قتيل وبــين مستــــلب وكم رضى مشرج على غـضب قيد لهاة القصـاقص الحـــرب مع بعد دار عـن ذلك النـــسب ولا عدي لاحــــــمد بـأب تهوراً في غيـابة الشـــقب وحجة جزلة مــن الكــــذب نصاً فابدى عـداوة الــــكلب بعد التياط بغارب جشـــب ما أرب الظالمين مـن اربـــي سهو الليالي وغــــفلة النـوب اشأم قد عاد غيــر منــــقلب متى يهب في الوغى بـه يجــب لناجي السرحان فـي هــــرب ، ويا حســـرتي ويا كربي بثغريهمــــا عن الشنـــب بمثله المصطفى ولـم تـــصب وقنع الشمس من دجـى الغــهب الخير حيارى مهـتوكة الحــجب مخفوقة بالـكلام والنـــــدب بالدمع حزناً لربـعها الخـــرب رحى من الموت مرة القــطـب الرأي وتلك الانبـاء والخطــب الحجة والمرتـضى وذا الرتــب الى شمس منىً والمقام والحــجب قعصاً يجـثى علـى الركـــب في عارض للــحمام مــنسكب بذى صــقال كوامض الــشهب الرأس وان كان احـمر الحــلب الله صلاة طـويلة الـــــدأب يسرى اليها كهــيئة اللعــــب خلتهم يرجمون عـن كــثب فانهم يرقــبون ، فارتــــقب
 

نسخة الجوال للمكتبة الإسلامية
نسخة الجوال للمكتبة الإسلامية
شاهد المكتبة الإسلامية في جوالك بشكل يلائم جميع أجهزة المحمولة.
النسخة الجديدة لموسوعة الطفل
النسخة الجديدة لموسوعة الطفل
موسوعة الطفل بواجهة حديثة لتعليم المفاهيم الشيعية و الإسلامية للأطفال.
خدمة الأوقات الشرعية
يمكنك باستخدام هذه الخدمة ، مشاهدة اوقات الصلاة واستماع صوت الأذان لمدينة خاصة في موقعك.